أبواب مفتوحة على الضرائب بالمدية

نظمت مديرية الضرائب بولاية المدية، اليوم، أبوابا مفتوحة، بمقرها، عرضت فيها مختلف التسهيلات الممنوحة في مجال التسهيلات تسديد الديون الجبائية.

أكدت الشروحات المقدمة في هذه الأبواب التي ستدوم إلى غاية 26ماي 2021، بان إعادة جدولة الديون الجبائية للمؤسسات، هو إجراء يخص كل المؤسسات، التي تواجه صعوبات مالية، وليست في إحدى مراحل المنازعات الضريبية.

واستنادا لهذه الشروحات، يمكن تقسيط الديون الجبائية على 36 شهر، مع الاستفادة من إلغاء العقوبات المالية والغرامات المفروضة، طبقا لأحكام المادة 90 من القانون رقم 16- 14 المؤرخ في 28-12- 2016 المتضمن قانون المالية لسنه 2017

وحسب هذه المادة، فإن المكلفين بالضريبة الذين لهم الحق في الاستفادة من إعادة جدولة الديون، هم كل المؤسسات مهما كان شكلها القانوني ومهما كانت طبيعة نشاطها أو النظام الجبائي الذي تخضع له، كما أن الديون الجبائية المعنية بالإجراء، هي الديون المستحقة، مهما كان أصلها بشرط أن تكون غير معنية بموضوع المنازعة الضريبية في مختلف مراحلها تظلم مسبق، لجان الطعن، الطعن القضائي وألا تكون ناتجة عن الغش الجبائي ومختلف المناورات التدليسية، وتثبت المؤسسة بأنها تمر بمرحلة مالية صعبة.

نبهت هذه المديرية المؤسسات التي لم تلتزم من قبل ببرنامج جدول الديون 2012 -2016، فإنه سيتم تقليص فترة الاستفادة من البرنامج الجديد إلى 12 بدلا من36 شهر، وتضمنت هذه الأبواب المفتوحة أيضا، شروحات تعلقت بالتخفيض المشروط، الدفع بالتقسيط، إلغاء غرامة التحصيل في إطار المادة 51 من القانون رقم 11-16 المؤرخ في 28-12-2011 المتضمن قانون المالية لسنة 2012، والتصريح دون دفع، التأجيل القانوني للدفع.

كما أوضحت بأنه في حالة رفع قضية التنازع إلى لجنة الطعن المختصة، ويمكن للشاكي الاستفادة من الإرجاء القانوني للدفع وذلك بتسديد 20 بالمائة من الحقوق والغرامات محل الطعن.

ع. ع