أدرار … غضب واسع في فندق تواتب بعد فصل ثلاثة نقابين من العمل

 

 دخل ممثلو الفروع النقابية التابعة للاتحاد المحلي للعمال الجزائرية في وقفة احتجاجية تضامنية مع  ثلاثة نقابين أعضاء الفرع  النقابي لعمال فندق توات بادرار الذين تم طردهم  تعسفيا  من قبل إدارة الفندق وتوظيف عمال اخرين  تم استقدامهم من العاصمة  مقابل منحهم أجور مضاعفة  في مؤشر يؤكد استمرار سياسة اقصاء أبناء المنطقة والتمييز وهو ما زاد من سخط عمال الفندق وكل عمال الولاية بحسب بيان للاتحاد المحلي الذي اعتبر  ما يحدث بفندق توات استفزازات متكررة لاتخدم استقرار المنطقة وبناء الجزائر الجديدة مؤكدا على ضرورة إعادة العمال المطرودين لمناصبهم وحماية حقوقهم كاملة  وحق ممارسة الحق النقابي ووقف  التضييق على العمل النقابي  على امل تدخل كافة الجهات  الوصية والمسؤولة محليا ووطنيا   لوقف تعسف الإدارة وتمكين العمال من ممارسة حقوقهم النقابية دون أي مضايقات, للإشارة كان وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي  مرموري قد قرر توقيف مدير الفندق تحفظيا  قبل نحو شهر من الان  بعد موجة احتجاجات عمالية الامر الذي اثار استياء الإدارة ودفع بها لتوقيف نقابي الفندق.

بوبكرالعربي   

المصدر