استثناء قطاع التربية من إجراءات تسوية الميزانية

أوضحت مراسلة صادرة عن المديرية العامة للميزانية تحمل رقم 3157 موجهة إلى المدير العام للمالية والهياكل والدعم لدى وزارة التربية وإلى المديرين الجهويين للميزانية بكل من الجزائر العاصمة وسطيف وورڤلة ووهران وبشار والشلف وعنابة ومن خلالهم إلى المراقبين الماليين بالولايات استثناء قطاع التربية من إجراءات تسوية الميزانية.
وجاء التوضيح ردا على استفسار مصالح وزارة التربية التي أشارت إلى الصعوبات التي يجدها بعض الآمرين بالصرف على مستوى الولايات للمصادقة على ميزانيات مديريات التربية والمؤسسات العمومية تحت الوصاية لدى مصالح الرقابة المالية لذات الولايات، بحجة تطبيق إجراءات تخفيض نفقات التسيير لسنة 2020 ماعدا نفقات المستخدمين.

وفي الموضوع، أشارت المراسلة أنه باعتبار قطاع التربية ذا أولوية ووفقا للإجراءات المقررة في مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 22 مارس الفارط، والتعليمة رقم 127 المؤرخة في 29 مارس، فإن قطاع التربية غير معني بإجراءات تسوية الميزانية.

المصدر