استقبال رسمي برتوكولي لرفاة 24 من شهداء المقاومة الشعبية

 

ليلى بلدي

 

 حظيت  رفاة 24 من شهداء المقاومات الشعبية  ضد الاستعمار، بإستقبال برتوكولي كامل ، من قبل اعلى سلطات  الدولة الجزائرية  المدنية والعسكرية  اليوم يتقدمهم رئيس  الجمهورية عبد المجيد تبون  و رئيس اركان الجيش الوطني  الشعبي  الفريق سعيد شنقريحة ،  نقل رفاة الشهداء الـ 24  تم بمراسم رسمية كاملة  فور وصول الطائرة  العسكرية التي اقلت الشهداء ،   رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون كان في مقدمة مستقبلي  رفات المقاومين الشهداء، في مطار هواري بومدين الدولي وكان إلى جانبه اللواء شنقريحة والوزير الأول عبد العزيز جراد، وعدد كبير من الوزراء

  وقد  أشرف اليوم الجمعة 03 جويلية 2020،  رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، على مراسم إستقبال رُفات جماجم 24 شهيدا من شهداء المقاومة الشعبية، بأرضية المطار الدولي هواري بومدين، قادمة من فرنسا على متن طائرة عسكرية وبمرافقة طائرات عسكرية مقاتلة حيث أُقيمت لهم التشريفات العسكرية تليق بتضحياتهم الجسام، والتي رافقتها إطلاق 21 واحد وعشرون طلقة مدفعية وتحية من السفن الحربية التابعة للقوات البحرية وإنزال جوي للمظليين المغاوير بالرايات الوطنية.
للإشارة بعد التشريفات العسكرية التي أقيمت لإستقبال رفات الشهداء، تم ببهو القاعة الشرفية للمطار تلاوة فاتحة الكتاب على أرواحهم الطاهرة وعزف النشيد الوطني بمقاطعه الخمسة، ليلقي بعدها السيد الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي كلمة بهذه المناسبة.

وسيكون بإمكان المواطنين غدا السبت، من إلقاء النظرة الأخيرة على رفات شهداء المقاومة الشعبية الجزائرية.

وستتم مراسم دفن رفات شهداء الجزائر، بعد غد الأحد، بمربع الشهداء، في مقبرة العالية بالعاصمة، بحضور رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون.

المصدر