الحاج أماد مصطفى عضو المكتب السياسي للافلان يعزي في وفاة المجاهد السعيد بوحجة .

عزى عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني الحاج أماد مصطفى، في وفاة رئيس المجلس الوطني الشعبي السابق، المجاهد السعيد بوحجة.

وكتب أماد مصطفى في رسالة التعزية: ” نعي رحيل رفيق الدرب المجاهد المناضل السياسي النقي السعيد بوحجة “. وأورد قائلا: ” بهذه المناسبة الأليمة نحني أمام جثمانه سائلا له المولى تبارك وتعالى أن يحسن وفادته ويتقبله من الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا ” . الحاج أماد مصطفى أضاف في رسالة التعزية أنه عاصر الفقيد مجاهدا حاملا سلاح الدفاع عن الجزائر ضد الاستعمار الغاشم ، وعرفه مناضلا حاملا راية الجزائر في قلبه وفكره داعيا وناصحا لا يخاف في الحق لومة لائم.

أمين عقال الهقار وتمسنا الحاج أماد مصطفى قدم تعازيه الخالصة إلى عائلة الفقيد السعيد بوحجة أصالة عن نفسه ونيابة عن كل ساكنة الهقار وتمسنا قائلا : ” ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ، يا صبر أيوب ويا قلب يعقوب ، يا أيها الجبل الصامد الذي إزددت إيمانا بالله وزهدا في الدنيا ، ونودعك ونحن ندرك حجم معزتك لهذه الأرض الطاهرة وشعبها ، نم قرير العين فأنت في القلوب حي وباقي ، فلقد عشت شامخا ورحلت عزيزا يضيف عضو المكتب السياسي للافلان المكلف بالجنوب الكبير.

بوجمعة مهناوي