الشلف / المجتمع المدني ببلدية أولادعبدالقادر يحتفي باليوم الوطني للشهيد

نظمت الأمانة البلدية للاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية ببلدية أولاد عبدالقادر، بولاية الشلف، بالتنسيق مع الأمانة الولائية لمنظمة أبناء الشهداء ،المنظمة الوطنية للمجتمع المدني للتنمية والعدالة الاجتماعية، الجمعية الاصنامية للرماية الرياضية ،وكذا جمعية فنون الطبخ والتنشيط السياحي بهذه الولاية، الذكرى الأولى للعقيد اسماعيل جمعة لاعب منتخب فلسطين، بسد سيدي يعقوب المحمي، بحضور المستشار الأول بسفارة دولة فلسطين، الى جانب قدامى عسكري الجيش الشعبي الوطني وبعض التنظيمات الجمعوية ،على غرار الجامعة العالمية للرقي بالمرأة، و الجمعية الوطنية لتنمية السياحة القصورية والواحات، وفوج الانتصار للكشافة الإسلامية الجزائرية ببلدية الشطية، والجمعية الخيريةاليد في اليد . استهلت هذه الاحتفالية بغرس300 شجيرة بمحيط الإدارة المسيرة لهذا السد،مساهمة في حماية هذا المرفق من الانجراف وتوسيع الغطاء النباتي ،بحضور اطارات محافظة الغابات والمدعوين، وفد طلابي فلسطيني من جامعة مستغانم، وابناء هذه البلدية ، كما شارك ضيوف هذا الحدث في تشجيع المشاركين في المنافسة الرياضية للرماية وعلى رأسهم القناص بن علي بلقاسم صاحب 73 سنة الذي ابهر نفوس المدعوين بعبقريته ، من بينهم النقيب المتقاعد الهادي لوصيف من ولاية سطيف، رامي سابق و مدرب الفريق الوطني للرماية، وكذا الشاب طارق عزوزي من ولاية بسكرة .

كما تواصلت هذه الاحتفالية بإقامة معرض لصور الشهداء بمركز التكوين والتعليم المهنيين الشهيد بايزيد قدور لبلدية أولاد عبدالقادر، تضمن صورا للشهداء الرائد سيد علي، بن يمينة بختاش، بن مديوني محمد، وبودية محمد ، مضاف لذلك إقامة حفل تكريم الرماة والمنشطين لمباراة في كرة القدم ، علاوة على بعض المسؤولين المحليين.
اعتبرت القائدة خديجة بوهراوة بفوج الانتصار للكشافة الإسلامية الجزائرية هذه المبادرة، بأنها محطة خالدة من محطات تذكر شهدائنا الأشاوس الذين ضحو بالنفس والنفيس لان تحيا الجزائر، مشيرة في تصريحها ل “ دزاير الآن” بان اليوم الوطني للشهيد لم يأت هكذا بل امتداد لعيد الاستقلال بقصد المساهمة في احياء ذاكرتنا الجماعية وجمع رفات الشهداء المغمورين ممن لا يزالون منسيين تحت القبور في الغابات والجبال.

ع.ع