كناس المدية تحسس بأهمية التصريح بالأجور والعمال عن بعد

أطلـقت وكالة الصنـدوق الوطـني للتـأمـيـنـات الاجتـمـاعـيـة للعــمـال الأجـراء بـالمـديـة، حمـلـة إعـلامـيـة مـوجـهـة لفـائـدة أربـاب العـمــل بخصوص التـصـريــح السنـوي للأجــور و الأجــراء لسـنـة 2020 ،عـبـر البـوابــة الرقـمـيـة للصنـدوق و المحـددة آجـالـه مـن 01 إلـى غـايـة 31 جانـفـي 2021 ، تحـت شـعـار “التصريـح باشتـراكـات الضمـان الإجتمـاعـي عـن بعـد سرعـة و سهـولـة” .

تهدف هذه الحملة الإعلامية، حسب تصريح خص به السيد خالد حسايني المكلف بالاتصال ” دزاير الأن ” اليوم ، إلى تذكيـر أرباب العمل بضرورة و أهميـة التصريـح السنـوي للأجـور و الأجراء ،و التسهيلات المدرجة ضمن الخدمات الإلكترونية التي يوفرها الصندوق لضمان السير الحسن لهذه العملية ،و ذلك عبر البوابة الإلكترونية للتصريح عن بعد www.teledeclaration.cnas.dz و التي تعـد وسيلة رقمية توفـر عناء التنقل لأرباب العمل متاحة 24سا /24 سا، طيلة أيام الأسبوع ، كما انه تندرج ضمنها عدة خدمات الكترونية و عصرية أخرى، حيث يستطيع رب العمل عبر هذه البوابة القيام بعمليات الدفع الإلكتـروني لإشتـراكات الضمـان الإجتماعي مـع إمكـانيـة التـأكـد مـن وضعيتـه تجـاه الضمـان الإجتماعي و الإطلاع على التصريحات المودعة خلال السنة ،إضافة إلى إمكانية طبع و استخراج شهادة الأحقية الخاصة بأرباب العمل ، والتي يستطيعون عبرها تقديم طلب الإنتساب لعمالهم الجدد عن بعد و طلب بطاقة الشفاء الخاصة بهم ، إضافة إلى استخراج شهادات الانتساب خاصتهم .

واستنادا لذات المتحدث فإن هذه البوابة تسمح ايضا عملية التصريح السنوي للأجور و الأجراء من خلال تحيين ملفات العمال و الاستفادة من حقوقهم لدى الضمان الإجتماعي بصفة آلية سواء تعلق ذلك بتحيين الحق في الحصول على الأداءات ، بطاقة الشفـاء و المنح العائلية، مضيفا بان هذه الحملات التحسيسية و الإعلامية التي يقوم بها الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء، تعد بمثابة همزة وصل بين الصندوق و مستخدميه بصفة عامة لاسيما فيما يخص الخدمات الجديدة التي أطلقها الصندوق عبر مواقعه الإلكترونية و تطبيقاته على الهواتف النقالة الذكية لفائدة المؤمن له اجتماعيا و أرباب العمل ، و ذلك تسهيلا للإجراءات الإدارية و التخفيف من أعباء التنقل و مواكبة التكنولوجيا من أجل خدمة عمومية راقية ، والتي تندرج ضمن المخطط الإستراتيجي الإتصالي للصندوق الرامي إلى عصرنة القطاع ، مع تحسين الخدمة العمومية و تقريب الإدارة من المواطن لاسيما خلال فترة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) و التي تميزت بالمرافقة الدائمة لمستعملي الصندوق عن بعد عبر كافة الطرق و الوسائل التكنلوجية الحديثة لضمان خدمـة عمومية فعالة ،آنية و ناجعة.

ع.ع