المحكمة الدولية لتسوية المنازعات تشيد بإيجابية بعض مواد الدستور

اشادت المحكمة الدولية لتسوية المنازعات في بيان رسمي لها صدر مؤخرا ، بالمكاسب المحقّقة في الجزائر لحد الآن لا سيما ما تعلّق منها بالسلم والأمن ومساهمتها في نشر ثقافة التسامح والإخاء في العالم.

أبدت هذه الهيئة الدولية المتخصصة إرتياحها الكبير لما يجري في الجزائر ، خاصة بعد الحراك الشعبي وما تمخض عنه من إصلاحات ومكاسب تكرست في مشروع الدستور الذي سيعرض لإستفتاء شعبي في الفاتح نوفمبر المقبل ، كما إعتبر البيان إقرار مبدأ التصريح بدل الترخيص لممارسة حرية الإجتماع والتظاهر وكذا إنشاء جمعيات لا يمكن حلّها إلاّ بقرار قضائي ، و ثمن هذا البيان تحديد العهدات سواء الرئاسية أو البرلمانية بعهدتين فقط سواء منفصليتن أو متصليتن ما يتيح التداول على السلطة بشكل مرن .

هذا ولم يغفل البيان ذاته استحسانه لإستبعاد وزير العدل والنائب العام من تشكيل المجلس الأعلى للقضاء وكذا رفع عدد القضاة المنتخبين داخله وهو تكريس أكبر لحرية القضاء كما أنّ دسترة سلطة عليا للشفافية والوقاية من الفاسد ومحاربة كل أشكاله ودسترة سلطة مستقلة للإنتخابات يقول البيان أمور كلها تبعث على الإرتياح وتستحق الإشادة والتثمين

ع.ع