المدية / توظيف 53 أستاذا و ترقية 25 إلى منصب أستاذ تعليم عال

كشف البروفيسور يوسف حميدي رئيس جامعة المدية في افتتاح السنة الجامعية 2021/2020 أن الطلبة الجدد المسجلين (4032 طالبا)، موزعين على 06 كليات ، و عرفت مؤسسته تخرج 3500 طالبا بشهادة ليسانس، و 3000 طالبا بشهادة ماستر ، و سيسمح للطلبة الحاملين لشهادة الليسانس في هذه السنة الجامعية بالتسجيل مباشرة في الماستر وبهذا نكون قد وصلنا إلى تعداد 25142 طالبا مسجلا بجامعتنا” .

أكد حميدي في هذا الصدد بانه في هذه السنة تم توظيف 53 أستاذا جامعيا منهم 27 أستاذا التحقوا في شهر مارس و هناك 26 آخرين سيتلحقون قبل نهاية السنة الجارية، كما تم تكريم 25 أستاذا تم ترقيتهم إلى رتبة الأستاذية موزعين عبر جميع الكليات ، على أن هذه السنة ستشهد أيضا انماطا تعليمية جديدة منها الحضوري عن طريق الأفواج، إذ لا يجب ان يتجاوز ثلث الطلبة في الدفعة الواحدة، في حين أن الباقي يمكنهم مواصلة دراستهم عن بعد أن طريق الخط ، باعتبار أن هذه المناهج الجديدة كان معمولا بها في نظام ال.م.دي، وقد تم اعتماد النظام الحضوري وقتها لنقص في الانترنيت والوسائل اللوجستية ، مضيفا لقد” فكرنا اليوم في الطلبة الذين لا يستطيعون مواصلة دراساتهم عن طريق الخط أو عن بعد، حيث يمكن لهؤلاء الإلتحاق بالجامعة بتخصيص قاعات مجهزة بالإعلام الآلي على مستوى الخدمات الجامعية أو المكتبات او فضاءات الجامعة باعتبار أن هذه الفضاءات ستكون في متناول الطلبة “.

أوضح رئيس هذه الجامعة، أن مصالحه ” أخذت إجراءات وقائية فيما يخص الوباء، وقد سمح ذلك بالتحاق السنة أولى من بين الناجحين في شهادة البكالوريا و السنة ثانية ماستر فقط، وسيلتحق بنا السنة الثانية و الثالثة وجزء من الماستر واحد ، على انه بالنسبة له فان تواجد الطلبة في دفعة واحدة غير مسموح به لا من طرف الوصاية أو من قبل اللجنة الوطنية المكلفة بالصحة وإصلاح المستشفيات”،داعيا بدوره مجموع الطلبة والطالبات إلى ” ضرورة احترام قواعد البرتوكول الصحي، من تباعد اجتماعي و تعقيم، وان إدارته هي بصدد مرافقة هؤلاء في الأشغال البيداغوجية والبحثية، وحتى في الجانب البروتوكولي المتعلق بصحة الطالب”.

وعن ظروف خدمات الإقامة الجامعية ، صرح حميدي” لقد تم ايواء حوالي 2800 طالبا من بين 4200 طالب جامعي معني، وتم التكفل بهؤلاء بنسبة 100 بالمائة على مستوى 05 إقامات جامعية في أريحية تامة ، على امل استلام الشطر الثاني من إقامة وزرة بحوالي 2000 سرير وهو ما سيعطي نفسا جديدا لإقامة حسان بن مولود” الكوالة” لتخفيف الضغط على إقامة الذكور”.

خلص رئيس الجامعة إلى عرض ما سيتم استلامه في الجانب البيداغوجي من خلال قطب جامعي بكليتين بحوالي 600 مقعد بيداغوجي بوزرة والذي يوشك على نهايته واستلام لتخفيف الضغط أيضا على الهياكل الجامعية الحالية ، مترحما بهذه المناسبة على روح ضحايا كوفيد ” الأستاذين باباعلي وابراهمي” و كذا طالبة جامعية ماستر من البرواقية ، إلى جانب المرحوم الإستاذ موهوبي الذي وافته المنية مؤخرا بسبب مرض عضال.

ع.ع