الوالي يؤكد على سونلغاز ضرورة تركيب العدادات بعد ربط 2400 عائلة بمادة الغاز الطبيعي ببني سليمان وأولاد ابراهيم بالمدية

أشرف والي ولاية المدية جهيد موسي ، صبيحة أول أمس ، على عملية ربط اكثر من 2400 مسكنا بمادة غاز المدينة ، واضعا بذلك رفقة مساعديه حدا لمعاناة زهاء 12300 نسمة بكل من قرى الطوايبية ، السخايرية ، أهل الشعبة ، المرابطين ببلدية بني سليمان و فرقتي بوشعبة و الزنقر ببلدية أولاد ابراهيم . وحسب الشروحات المقدمة له فقد وصلت نسبة التغطية ببلديات بني سليمان حد 100 بالمائة ، وكلفت عملية الربط قرى هاتين البلديتين المتباعدة ب 46 سنتيم بغية توفير العيش الكريم لساكنة مناطق الظل بها ، وألح جهيد موس على مسؤولي مديرية الطاقة بضرورة تدراك ربط باقي ضواحي بلدية بني سليمان و 51 عائلة متبقية ببلدية أولاد ابراهيم من خلال رفع التحفظات المسجلة كالإعتداءات والإعتراضات .

طالب سكان قرية بوشعبة الوالي على هامش وضعه حيز الخدمة لهذه الطاقة النظيفة بإحدى المساكن ، بمنحهم ملعب جواري ، مستوصف ، تخصيص قطع أرضية لبناء سنكات وفتح فرص الإستثمار للشباب البطال ، توفير المسالك الفلاحية ، والسماح لهم بحفر آبار للتزود بالماء الشروب و سقي بساتينهم الفلاحية ، إلى جانب منحهم رخصة لتجميع المال بغية تسييج المقبرة الجديدة.

هذا وفيما أشارت مديرية توزيع الكهرباء والغاز بأن المؤسسة قد وصلت نسبة توغلها ما بين 84 إلى 90 بالمائة بالولاية ، نبه الوالي مدير هذه المؤسسة لوجوب وضع العدادات ، مقترحا في الوقت ذاته اخضاع مدرسة علوطي قويدر بقرية عين الحجر ببلدية البرواقية إلى خبرة تقنية للنظر في امكانية ترميمها أو هدمها واعادة انجازها بنفس المعايير الفنية ، على خلفية تخوف الأسرة التربوية من انهيار أسقفها على التلاميذ ، معتبرا بأن هذه الإبتدائية المنجزة سنة 1967 تعد ” تحفة معمارية ” يجب المحافظة عليها ، مطمئنا ساكنة هذه القرية بأن مطالبهم المعبر عنهاخلال حركة احتجاجية منذ أسابيع قد تم التكفل بها وأنه قد راسل المصالح الوزارية المعنية لتوفير المبالغ المالية لربط سكناتهم بمادة غاز المدينة الذين انتظروه منذ 17 سنة ، متعهدا أيضا بسعيه لتسجيل مشاريع لربطهم بمادة الماء الشروب و اعادة ترميم قاعة العلاج التي تستغلتها عائلتين كمأوى لهما منذ العشرية السوداء كأولوية ، نافيا بأن يقدم لهم تطمينات بخصوص الطرقات كون المبالغ التي اقترحت عليه في هذا الصدد باهضة جدا .

هذا وعاين الوالي في خرجته مطعم كل من مدرستي الميلود بوشعبة ، ومدرسة العيد دومة ببلدية أولاد ابراهيم ، متسائلا عن ظروف التخزين ووجود الوجبة الشاهدة بهدف الوقوف على مدى تنفيذ تعليماته في الميدان .

ع.ع