بعد عودته من جنازة شقيقه … أويحي أحمد بكى طول الليل وسلال ايضا ورفض تناول الطعام في زنزانته

لراس حبيب

حاول الوزير  الأول الاسبق والمتهم السجين أحمد  أويحي  الظهور في صورة  الرجل القوي لمتماسك أثناء تشييع جنازة شقيقه ، في  مقبرة قاريدي بالعاصمة،  لكنه  و فور العودة  إلى محبسه ، ومباشرة  بعد دخول  دخل في حالة  بكاء هيستيري  طويلة، ورفض تناول الطعام ، وظهرت عليه علامات حالة  من الاكتئاب الشديد، المثير  للقلق ، أحمد  أويحي تلقى تعازي  زملائه في الزنزانة، من كبار المسؤولين المحبوسين  معه وظهرت  علامات التعاطف  الشديد  بشكل خاص من الوزير  الأول  الاسبق  عبد المالك سلال، الذي  بكى بدوره .

المصدر