تحذير … كل من ينشر فيديو حول اوضاع المؤسسات الإستشفائية سيتعرض للمتابعة القضائية

م آيت سالم

بدات السلطات القضائية  والأمنية  العمل  على متابعة  تحقيقات تتعلق بناشري فيديوهات مسيئة  للمؤسسات الاستشفائية الجزائرية   والعاملين بها، حسب معلومات تحوزها صحيفة الجزائرية للأخبار ، الفيديوهات التي يتم التقاطها من داخل المستئفيات ومن مصالح علاج مرضى وباء كورونا يجري حاليا التحقيق بشان بعضها ، خاصة تلك التي تتعرض بالإساءة  للعاملين في المستشفيات، يأتي هذا لعدة  اسباب لا يتعلق فقط بعضها بأن  القانون يمنع تصوير منشآت  حكومية دون اذن  مسبق، بل ايضا من أجل حماية العاملين في المستشفيات العمومية  الذين يواجهون مرض  كورونا، ويتعرض أغلبهم  للتهديد  اليومي بسبب الوباء، وتحاول السلطات الحفاظ على معنويات العاملين في المؤسسات الإستشفائية، في ذات الوقت  تحاول أيضا  العمل على تحسين ظروف المرضى  والرعاية بهم .

المصدر