تعزيز قطاع الحماية المدنية بولاية المدية بهيكلين جديدين

سيتدعم قطاع الحماية المدنية بولاية المدية خلال الساعات القادمة بمركز متقدم على مستوى مقر نفطال سابقا، يقع قرب شركة سواست بلاست المختصة في صناعة الأشرطة البلاستيكية ، في اطار ارساء قواعد المؤسسات العمومية لاسيما الأمنية والوقائية لأجل خدمة البلاد والعباد .

و جاء ذلك بمجهود خاص مبذول ومتابعة شخصية من قبل والي الولاية الحالي جهيد موس بغية تقريب المؤسسات الخدماتية للدولة من المواطن وتحسين الخدمة العمومية والارتقاء بالاحترافية المهنية ، وقد تم انشاء هذا المركز الحيوي بقصد ضمان تغطية كل مناطق الجهة الغربية للولاية كونها ستصبح قطبا حضريا بامتياز ومنطقة عمرانية وصناعية يعول عليها في استحداث مناصب العمل ومصادر للثروة .

أعطى والي الولاية خلال الاسابيع الفارطة الموافقة الرسمية على تخصيص مقر مسترجع من مؤسسة نفطال كمقر للحماية المدنية ، استجابة لطلب القطاع، ويعتبر هذا المرفق الجديد بمثابة قيمة مضافة للبنى القاعدية الهادفة الى حماية مواطني وقاطني كل من بلدية ذراع السمار وتمزقيدة والقطب الحضري عين الجردة وحي 15 ديسمبر والجهة الغربية لبلدية المدية من مختلف الأخطار المحدقة بهم وبخاصة التلوث الصناعي ، علما بان هذا المكسب اللحظي والفوري سيدخل حيز الخدمة بعد تهيئة خفيفة ، ولم تتأخر مديرية الحماية المدنية بهذه الولاية بهذه المناسبة في تثمين مسعى رئيس المجلس الشعبي الولائي نظير مجهوداته المبذولة في هذا الشأن لتعزيز هياكل تدخل هذا القطاع بهذه الولاية .

و تزامنا مع الاحتفالات الرسمية الخاصة بالذكرى 66 لاندلاع ثورة نوفمبر الخالدة ، يشرف ايضا والي الولاية بمعية رئيس المجلس الشعبي الولائي والوفد المرافق لهما على وضع حيز الخدمة لوحدة ثانوية للحماية المدنية ببلدية مجبر قرب منطقة النشاطات والطريق السيار ، على أن يساعد تدخل هذه الوحدة الجديدة نحو بلدية ثلاثة دوائر و منطقة حرملة، و قهوة منصور باتجاه اختصاص وحدة قصر البخاري .

ع.ع