توضيح من سونلغاز حول قيمة فواتير الكهرباء والغاز

 

نشرت  عدة مديريات  جهوية تابعة لمجموعة وسناغاز البيان التوضيحي التالي

بيان صحفي
تبعا لتلقيها عديد الشكاوى من المواطنين  حول ما وصفوه بإرتفاع تسعيرة فواتير الكهرباء و الغاز لفترة الإستهلاك للثلاثي الثاني خلال الفترة الممتدة من شهر مارس إلى غاية شهر ماي 2020 .
تنهي مؤسسة سونلغاز  إلى علم كافة مواطني الولاية أن هذه الفترة هي مدة فرض الحجر الصحي الذي أقرته السلطات العليا للبلاد ، نتيجة لانتشار وباء كورونا كوفيد 19 ، حيث أنه و نظرا لخصوصية هذه الفترة و حفاظا على استمرارية الخدمة العمومية و حفاظا على سلامة المواطنين و كذا أعوان شركة توزيع الكهرباء و الغاز خاصة المكلفين برصد العدادات و توزيع الفواتير ، ارتأت الشركة بناءا على التعليمات الموجهة من قبل المديرية العامة للمؤسسة ، تعليق عملية رصد العدادات و كذا توزيع الفواتير على الزبائن و الإعتماد على التقدير الآلي لقيمة الإستهلاك ، و قد تم استئناف العملية مجددا ابتداءا من شهر ماي 2020 .
كما تنهي المؤسسة إلى علم زبائنها أن مصالح إمتياز التوزيع على أتم الإستعداد لاستقبال أي احتجاج من قبل الزبائن و أخذه بعين الإعتبار ، كما تحرص مصالح المؤسسة على مراجعة كل الفواتير محل الإعتراض ، و إععادة تقدير قيمة الإستهلاك الحقيقية في حال ما إذا تبين لها أي خطأ أو سوء تقدير لقيمة الإستهلاك ، و هو ما قامت به مصالح الوكالا  التجارية  ، حيث تم إعادة فوترة  عدد من  الفواتير  بمجرد تلقيها اعتراضات الزبائن المعنيين و تتعلق كلها بسوء تقدير الإستهلاك.

المصدر