خلال حفل توسيع نطاق تسييرها الى 47 بلدية بالمدية . الجزائرية للمياه تطالب باسترداد ديونها العالقة بـ 100 مليار سنتيم

أمضت وحدة الجزائرية للمياه بولاية المدية ، صبيحة اليوم ، ثلاث اتقاقيات تسيير للماء الشروب ، مع بلديات خمس جوامع، بئر بن عابد ، وبوشراحيل بحضور رئيسي دائرة سيدي نعمان والقلب الكبير و كل من رؤساء القسم التجاري،مركز الإنتاج، والمخبر الرئيسي للوحدة، لفائدة 2709 زبونا جديدا ، اي بمجموع 41947 نسمة”. أكد مدير هذه الوحدة ،عبد المجيد غلياوي ، في هذا الشأن بأنه ” في اطار تحسين الخدمة العمومية و التوزيع الأمثل للماء الشروب على مستوى تراب الولاية ،قمنا بتوسيع نطاق تغطية التسيير على مستوى 47 بلدية بعد إدراج هذه البلديات الثلاث لهذه السنة ضمن 44 بلدية التي تخضع للتسيير الفعلي للجزائرية للمياه “. أوضح غلياوي ، في ندوة صحفية ” أن نقل التسيير من مجموع 44 بلدية قد ارتفع إلى 47 بلدية مع نهاية هذه السنة ، وأن عملية الانتقال نحو هذه البلديات الثلاث بشرق الولاية تمت بعد اتخاذ كل الترتيبات اللازمة من حيث جاهزية المنشآت المائية لعملية التوزيع و كذلك وضعية الزبائن و المشتركين في كل البلديات المذكورة، و التي باشرت فيها المؤسسة بعمليات الترقيم و الإحصاء ، بعدما كانت الوحدة تتكفل ببيع المياه بالجملة لهاته البلديات ، وتتكفل مصالح البلديات بتسيير الشبكة داخل محيطها” .

و تهدف هذه العملية ” نقل التسيير ” حسبه إلى تخفيف الأعباء على البلديات، و توحيد نمط وطريقة التوزيع و التوصيل تحسبا لاستكمال عملية تحويل التسيير النهائي ل64 بلدية بهذه الولاية ، خلال السنة المقبلة، مضيفا بانه ” من جهة أخرى ستقوم الوحدة باسترجاع ديونها لدى مختلف زبائنها و المتراكمة بشكل أكبر منذ جائحة كورونا، حيث تم تسجيل وقتها إلى يومنا عزوفا كبيرا عن تسديد مستحقات استهلاك المياه لدى زبائن المؤسسة من فئة الاستهلاك المنزلي التي فاقت 28 مليار سنتيم و أكثر من 30 مليار سنتيم بالنسبة للمؤسسات و التجار ، في حين قدرت ديون البيع بالجملة للبلديات أزيد من 33 مليار سنتيم” .
وقد أثرت وفقه ، هذه الديون بشكل كبير على خزينة المؤسسة أمام النفقات الباهظة لضمان استمرارية الخدمة العمومية للتزود بالمياه والمتمثلة في الصيانة الفورية للمنشآت المائية عند تسجيل الأعطاب و كذا الشبكات و قنوات التوزيع، إلى جانب تأخر تسديد الرواتب الشهرية للعمال الساهرين على استمرارية هذه الخدمة، كما لا ننسى أعباء استهلاك الطاقة الكهربائية التي تمثل نسبة 36 بالمائة من مداخيل المؤسسة شهريا ، كون أن ولايتنا جبلية بامتياز ما يستدعي استهلاك محطات الضخ لطاقة عالية ، اذ تتحمل المؤسسة فارق تكلفة المتر المكعب الواحد ب 40 دج، في حين أن التكلفة الحقيقية تقدر ب 60 دج اما الفوترة للزبون فهي بمعدل 20 دج للمتر المكعب الواحد .
تعهد مدير الجزائرية للمياه في تدخله أمام أسرة الإعلام ورؤساء البلديات المعنية بهذه الاتفاقيات بمواصلة تحسين التوزيع و تلبية حاجيات المواطنين، مبررا عدم تحصيل مؤسسته لديونها نظرا لجائحة فيروس كورونا التي ضربت الولاية ، كما ختم قوله بأن ” المؤسسة قد وضعت تسهيلات عملية بغرض دفع مستحقات استهلاك المياه، تعتمد بالدرجة الأولى على الدفع بالتقسيط لتحقيق توازنها المالي و جعل الزبون في أريحية ،بالإضافة إلى برمجتها لنداءات عبر مواقع التواصل و إذاعة المدية المحلية للتقرب من وكالاتها التجارية و الفروع عبر البلديات التي تشرف فيها على تسيير الخدمة العمومية او مكاتب البريد أو البنوك عن طريق بطاقة الدفع الالكتروني عبر الانترنت لتسوية وضعياتهم اتجاه المؤسسة، من منطلق قناعتنا بان التعاون الايجابي للزبائن سيخدم مصلحة المواطن و المؤسسة على حد سواء”.
هذا وكشفت مؤشرات التقنية لهذه الندوة الصحفية قيام هذه المؤسسة التي وصفها كل من رئيسي دائرة سيدي نعمان و القلب الكبير بالعريقة والرائدة في التسيير، بانه تم إصلاح 7566 تسرب للماء الشروب ، وضع 7112 عداد ، 94374 عملية قياس للكلور، و 22884 تحليل بكتريولوجي فزيائي للمياه ، مع 21 تدخل في مجال معالجة تلوث الماء الشروب بالولاية خلال سنة 2020 .

يجدر الذكر أنه تم نشر برنامج التوزيع لمياه الشروب بأحياء بلدية المدية ليوم 27|12|2020 بزيوش-راس بيضاء- تخابيث- الخلوة – ذراع بن قنيف السفلى – باتي امام المسجد – بوزيان – طريق الجزائر- باب القرط- بن واقلي – مكراز1- بن تقرى – بوهلة – 40 مسكن لاصاص – واد الزيتون السفلى- قرقارة – 150 مسكن تاكبو – الزبوجة (400مسكن – 160مسكن- ايمار – بوخالفة- عمارات دورة الشيخ بن عيسى – 240 مسكن )بالقطب الحضرييبقى هذا البرنامج حيز التنفيذ مالم تطرأ عليه تغيرات كانقطاع في التيار الكهربائي ،أو تسربات على مستوى شبكتي التوزيع و الإنتاج أو نقص في تدفق المياه.

وللمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بمركز الاستقبال الهاتفي العملياتي على الارقام المبينة أدناه : 025.74.16.88 025.74.16.89

ع.ع