رئيس دائرة شلالة العذاورة يشدد على ضرورة تسريع وتيرة الإنجاز

تفقد صبيحة يوم الأربعاء مسعود قمامة رئيس دائرة شلالة العذاورة بولاية المدية العديد من المشاريع التنموية الموجهة لفك العزلة على القاطنين بمناطق الظل بمختلف بلديات الدائرة لاسيما منها المتعلقة بقطاع الأشغال العمومية والموارد المائية ، وقطاع التربية .

رئيس الدائرة ولدى معاينته لمشروع تهيئة المسلك الرابط بين الطريق الولائي رقم 94 وفرقة ڨاسمي على مسافة تقدر ب 550 م ببلدية شلالة العذاورة ، الذي إنطلقت به الأشغال في اليوم السادس من الشهر الجاري و نسبة الاشغال المسجلة بلغت 50 بالمئة وقد عرف تأخرا نوعا ما في تقدم الأشغال بسبب سوء الأحوال الجوية أعطى ذات المسؤول تعليمات صارمة إلى المقاولة المكلفة بإنجاز هذا الطريق الهام بالمنطقة و تدارك التأخر المسجل بتدعيم الورشات بالوسائل البشرية والمادية والعمل خلال عطل نهاية الأسبوع من أجل رفع وتيرة الأشغال و تسليم المشاريع في أقرب الاجال ووضعها حيز الخدمة ليستفيد منها الساكنة .

فضلا عن ذلك تفقد مسعود قمامة بذات البلدية مشروع تهيئة الطريق الرابط بين الطريق البلدي وفرقة السحاري على مسافة 1،1 كم، الذي إنطلقت به الأشغال أواخر شهر نوفمبر و قدرت نسبة الانجاز ب 98 بالمئة على أمل أن يوضع حيز الخدمة نهاية الشهر الجاري .

وفي السياق ذاته عاين رئيس دائرة شلالة العذاورة مشروع تهيئة المسلك الرابط بين الطريق البلدي زملان وفرقة أولاد رحال ببلدية شنيڨل على مسافة 1,9 كم، والذي إنطلقت به الأشغال بتاريخ 2020/11/26 إلا أنه عرف تأخرا في الانجاز بسسب سوء الاحوال الجوية بحيث بلغت نسبة تقدم الاشغال به 40 بالمئة .

أما مشاريع قطاع الموارد المائية الموزعة على مستوى بلديات الدائرة تفقد ذات المسؤول المشاريع المزمع إستلامها والموجهة لتنمية ساكنة مناطق الظل لاسيما منها مشروع الربط بشبكة المياه الصالحة للشرب لفرقة أولاد عطالله ، أولاد بوعيشة ومختاري ببلدية شنيڨل ،الذي إنطلقت به الأشغال بتاريخ أواخر الشهر المنصرم وبلغت نسبة تقدم الأشغال 40 بالمئة حيث عرف هذا المشروع كذلك تأخرا في وتيرة الإنجاز بسبب سوء الأحوال الجوية المسجلة في الأيام الأخيرة الامر الذي يؤدي إلى تأجيل تاريخ إستلامه .

ناهيك عن ذلك تفقد مسعود قمامة مشروع إيصال المياه الصالحة للشرب لفرقة أولاد بوزيان بدءً من منقب أولاد جحجوح ببلدية تافروات ، والذي إنطلقت به الأشغال هو الآخر أواخر شهر نوفمبر ، ووصلت نسبة تقدم الأشغال 40 بالمئة وعرف تأخرا كذلك بسبب الاضطرابات الجوية التي عرفتها المنطقة على غرار باقي المناطق في البلاد .

ذات المسؤول عاين أيضا مشروع إيصال المياه إلى فرقة أولاد شادي بدءً من منقب الفرعية ببلدية عين القصير ، الذي إنطلقت به الأشغال مطلع شهر ديسمبر و بلغت نسبة الأشغال 45 بالمئة إلا أنه سيعرف تأخرا في تاريخ تسليمه نتيجة تعطل الاشغال بسبب سوء الأحوال الجوية .

رئيس الدائرة وخلال تفقده لهذه المشاريع التي تم تسجيلها خلال الثلاثي الأخير من السنة الجارية ، أسدى تعليمات وتوجيهات للمؤسسات المكلفة بإنجازها بضرورة مضاعفة الجهود وإغتنام فرصة تحسن الظروف المناخية لتدارك التأخر المسجل والاسراع في تسليمها ووضعها حيز الخدمة ليستفيد منها مواطنوا هذه البلديات في أقرب الآجال.

وفي سياق ذو صلة قام رئيس دائرة شلالة العذاورة بالمدية بزيارة فجائية للمدارس المتواجدة بمناطق الظل عبر مختلف بلديات الدائرة وذلك للإطلاع عن كثب على ظروف تمدرس التلاميذ خاصة ظروف الإطعام والتدفئة للتأكد من مدى توفير الظروف الملائمة لتمدرس التلاميذ بكل أريحية أين ثمن المجهودات المبذولة من طرف الطاقم الاداري والتربوي وكذا عمال المطبخ بهذه المؤسسات التربويةعلى سهرهم الدائم لضمان تقديم خدمة نوعية وجيدة للمتمدرسين.

فضلا عن ذلك عاين مسعود قمامة عدة مشاريع تابعة لقطاع التربية لاسيما منها مشروع إنجاز قسم بمدرسة مخلوفي الصديق بفرقة أولاد جحجوح ببلدية شلالة العذاورة الذي إنطلقت به الأشغال أواخر الشهر الجاري وقد بلغت نسبة الأشغال به 10 بالمئة ، وكذا تفقد ذات المسؤول مشروع إنجاز قسمين بمدرسة دهيمي محمد ببلدية شنيقل المسجل على عاتق ميزانية الولاية والذي بلغت به نسبة الإنجاز 50 بالمئة ، إلا أنه توقفت به الاشغال بسبب سوء الأحوال الجوية على أمل أن يتم الإسراع في وتيرة الإنجاز لتسليمه في الايام القليلة القادمة .
بوجمعة مهناوي