رفضوا السب والشتم الذي تعرض له بعضهم مدراء الطور الأول بولاية المدية يحتجون أمام مقر مديرية التربية

احتج صبيحة اليوم ” الاثنين ” قرابة 150 مدير ابتدائية، امام مقر مديرية التربية بالمدية ، موزعين على تراب الولاية ، استجابة لنداء النقابة الوطنية لمديري المدارس الابتدائية.

رفع الغاضبون عدة شعارات اختزلت معاناتهم اليومية ، معددين مطالبهم المشروعة التي جاءت تضمنها البيان رقم 03 الصادر بتاريخ الفاتح من هذا الشهر ، وعلى راسها فصل المدرسة عن البلدية والحاقها كليا بوزارة التربية، مبدين اسفهم ايضا على الحالة المزرية التي آلت اليها في ظل التسيير المشترك . ندد هؤلاء أيضا في هذه الوقفة الاحتجاجية بالاهانات التي لحقتهم من منتخبي بعض الجماعات المحلية والتي حسبهم وصلت درجة السب والشتم وحتى الاعتداءات الجسدية.

وحسب الأمين الوطني المكلف بالبيداغوجيا بوداود الصديق فإن هذه الوقفة جاءت نتيجة لصمت الوزارة عن المطالب المرفوعة وانتهاجها سياسة اللامبالاة في التعامل مع نقابة تثمل شريحة هامة في قطاع موظفي التربية ودعامة أساسية في بناء المدرسة الجزائرية مؤكدا بأن هذه الوقفة هي الشعلة التي ستصنع من ضعف المديرين قوة وشتاتهم اتحادا حتى نيل كل مطالبهم والوصول الى مدرسة رائدة.

ع.ع