شرطة الأغواط … عندما احتاج المحققون للتحقيق مع 10 اشخاص منهم فتاة …

 احتاج توقيف  المتهم في قضية جريمة  قتل من محققي  شرطة الأغواط لإستجواب 10 اشخاص من  بينهم  فتاة، من اجل التوصل  لهوية المشتبه فيه في جريمة  قتل كانت معالم التحقيق فيها  مغلقة ، المشتبه  فيه الذي  وجه  طعنتين قاتلتين للضحية  في الصدر ، برع في اخفاء معالم الجريمة ، إلا  أن استجواب محيط الضحية  مكن محققي الشرطة من تفكيك خيوط الجريمة .   

فككت الفرقة الجنائية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الأغواط خلال الأسبوع الجاري خيوط جريمة القتل التي راح ضحيتها شاب 29 سنة، وهي قضية تتعلق حسب بيان أمن ولاية الأغواط الذي استلمنا نسخة منه، بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار بواسطة سلاح أبيض (سكين)، المشاركة في مشاجرة أفضت إلى الوفاة، إنشاء محل للفسق وفساد الأخلاق، عدم التبليغ عن جناية.

القضية التي هزت الرأي العام تعود بحسب “البيان” إلى استقبال مكالمة هاتفية عبر الرقم الأخضر “1548” خلال نهاية الأسبوع الماضي من قبل أحد المواطنين للتبليغ عن وجود شخص ملقى على الأرض أمام باب أحد المساكن بوسط مدينة الأغواط، فورها تنقلت عناصر الشرطة التابعة للفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية إلى عين المكان ليتبين أن الأمر يتعلق بوفاة شخص يبلغ من العمر 29 سنة، ومن خلال المعاينة الأولية التي قامت بها عناصر تحقيق الشخصية للمصلحة الولائية للشرطة لمسرح الجريمة القضائية تبين تعرض الضحية إلى طعنتين على مستوى الجهة اليسرى للقفص الصدري.

وأسفرت التحقيقات في القضية الموصوفة بالشنعاء، عن توقيف 10 أشخاص بينهم فتاة واحدة، تتراوح أعمارهم بين 25 و43 سنة،  وأقر التحقيق عن تورط المشتبه فيه البالغ من العمر 28 سنة في جنابة القتل العمدي مع سبق الإصرار بواسطة سلاح أبيض (سكين)، وتورط 08 أشخاص من الموقوفين في جرم المشاركة في مشاجرة أفضت إلى الوفاة وضلوع أحد المشتبه فيهم في جرم إنشاء محل للفسق وفساد الأخلاق، عدم التبليغ عن جناية.

بعد استكمال ملف الإجراءات الجزائية للقضية، تم تقديم المشتبه فيهم أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة الأغواط، الذي أحال ملف القضية على السيد قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بذات المحكمة الذي أمر بدوره بوضع خمسة متهمين تتراوح أعمارهم بين 26 و28 سنة رهن الحبس المؤقت، واستفادة البقية من الوضع تحت الرقابة القضائية بحسب بيان مكتب الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الأغواط…غانم ص

المصدر