طالبو السكن الاجتماعي يكثفون الضغط على والي ولاية تيسمسيلت

نظم هذا الصباح عشرات المواطنين من سكان تسمسيلت  وقفة احتجاجية امام مقر الولاية للمطالبة بتوزيع السكنات الاجتماعية ، لاسيما التي انتهت بها الاشغال و بقيت مغلقة لعدة أشهر ، الوقفة الاحتجاجية هذه تأتي بعد تلك التي قام بها بعض سكان حي حسان الذين طالبو هم أيضا بترحيلهم الى سكنات لائقة وكريمة وهذا بعد ترحيل الجزء الاكبر من سكان هذا الحي الى سكنات جديدة خلال الاعوام الماضية عبر عدة مراحل ولعدة احياء موجودة عبر البلدية ، اذ يعتبر حي حسان من بين الاحياء الشعبية الهشة بالولاية التي يطالب سكانها بالترحيل بعد أن مست العملية عدد كبير منهم ، المحتجون اصروا على السلطات المحلية للولاية بضرورة التعجيل في نشر قوائم المستفيدين من هذه الصيغة من السكن والتي طال انتظارها حسبهم وذلك بعد اتمام مختلف الإجراءات المتعلقة بها ، خاصة بعد دراسة الملفات من طرف لجنة الدائرة ، حيث لم يبقى الا الإعلان عن اسماء المستفيدين من هذه السكنات ، هذا وتعتبر تسمسيلت ورشة اشغال مفتوحة على انجاز  مختلف الصيغ السكنية المعروفة ، منها ما تم انجازه وينتظر التوزيع ومنها ماهو قيد الاشغال موزعة عبرة عدة مواقع من تراب بلدية تسمسيلت ، حيث تحتوي الحضيرة السكنية بها على 1500 وحدة من صيغة البيع بالايجار  منها 800 سكن جاهز ، بالاضافة الى 900 سكن اجتماعي عمومي ايجاري بحي سيدي الهواري و 500 وحدة سكنية أخرى من نفس الصيغة بحي حليلو ، هذا وقد كان اخر تاريخ سلمت فيه المفاتيح لعدد من المواطنين هو في 4 مارس الماضي اين تم تسليم المفاتيح المستفيدين من حصة 100 سكن بالموقع المسمى الصفاح .

الطيب بونوة

المصدر