قصة المحتال ومدير الوكالة البنكية بولاية ورقلة

أيمن خليل

قبل عدة سنوات تمكن خبير في النصب والاحتيال يعتقد أنه قادم من العاصمة الجزائر ، من سحب مبلغ قيمته 2 مليار سنتيم من وكالة بنكية بولاية ورقلة، القصة وقعت على الأغلب بتواطؤ من موظفين أو مسؤولين حيث انتهى الموضوع بفقدان البنك لمبلغ 2 مليار سنتيم بعد أن تعرضت الوكالة البنكية لعملية نصب كبيرة فقدت خلالها 2 مليار سنتيم ، المحتال تمكن من الحصول على قرضين بلغت قيمة مجموعهما 2مليار سنتيم في مقابل ضمان تمثل في امتلاكه لمشروع وهمي هو عبارة عن شركة و 6 شاحنات نقل كبيرة تبين بأنه لا وجود لها، و قطعة أرض تبين أن كل وثائقها مزورة مصادرنا تقول بأن المحتال ماكان ليحصل على هذه الأموال لولا تدخل من أشخاص نافذين.

المصدر