قصة حادث مأساوي في ولاية جيجل … حاول حرق حشائش في مزعته فمات مخنوقا

 

لقي حتفه شيخ يدعى “ب. أ” في نهايةالعقد السادس من عمره في قرية الشوايب أعالي جبال الشحنة شرق جيجل  متأثرا بإختناقه بالدوخان الكثيف المنبعث من مزرعته ، بعد أن قام بإشعال النار من أجل حرق بعض الحشائش الضارة المحيطة بأشحاره ، ألا أنه لم يستطع التنفس جراء الدخان الكثيف المنبعث ، ليسقط على الأرض حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ، حيث لم يعد إلى بيته في الوقت المحدد كالمعتاد ، مما إستدعى أولاده الخروج للبحث عن أبيهم حتى وجدوه جثة هامدة أمام مزرعته ، حيث تم الإتصال بمصالح الدرك الوطني والحماية المدنية أين تم نقل جثته إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مجدوب السعيد بالطاهير  ، لتبقى فرضية الإختناق بالدخان هي الأرجح قبل أن يتم تشريح جثته من قبل الطبيب الشرعي لتحديد الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاته .

                                                             ع.إ 

المصدر