قصة مقاول من المنيعة و والي ولاية غرداية الأسبق

ايمن خليل

قبل سنوات طويلة نسج مقاول ورجل أعمال معروف  من المنيعة  علاقة خاصة جدا بوالي ولاية غرداية الأسبق، العلاقة هذه  التي حاول والي الولاية الاسبق اخفائها بسبب أن المقاول ورجل الأعمال كانت لديه سوابق، كانت تتضمن سلوكا غريبا ومثيرا للغرابة، فقد دأب المقاول على التنقل مرة كل أسبوع او 10 أيام إلى الولاية لمقابلة الوالي في مسكنه الخاص،  وكان يجلب معه في كل مرة هدايا غريبة ، منها غزلان برية حية يتم اصطيادها واحيانا بعض المنقتنيات النفيسة، صاحبنا  على الأغلب لم يكن يدرك في تلك  الفترة أن هذه الهدايا ومنها حيوانات  برية  وأحيانا بيض نعام بري وأحيانا بعض الحيوانات المهربة  من افريقيا مثل الببغاوات  النادرة، كان الوالي ينقلها أول بأول  إلى العاصمة و يوزعها على معارفه من كبار المسؤولين، وبهذا وطد الوالي سلطته ما سمح به بالحصول على ترقيات عديدة، لاحقا، أما المقاول فقد حصل على كل ما كان يطلب .

المصدر