قياس مدى جاهزية افراد الحماية في كل الظروف بالمدية

اختبرت مديرية الحماية المدنية بولاية المدية، صبيحة اليوم ، عبر مجموعة من التمارين التطبيقية مدى جاهزية أفرادها في مجال الانقاذ والاسعاف والتدخل في وضعيات صعبة أجرت هذه المديرية هذه التمارين على مستوى مقر وحدتها الرئيسة ، منها اسعاف ضحايا حادث مروري ، اتضح على ضوئه وجود شخصين مشتبهين إصابتهما بوباء كورونا على متن سيارة سياحية، حيث انتقل الإسعاف من الرعاية الصحية، الى نقل المصابين بواسطة مركبة مخصصة لنقل المشتبه فيهما بكوفيد.

تابعت السلطات المحلية ، خلال احتفالية اليوم العالمي للحماية المدنية، المؤجلة بسبب زيارة وزير التعليم العالي والبحث الى هذه الولاية ، التي حضرها العقيد فاروق عاشور المدير الفرعي للإحصائيات والاعلام، تمرينا آخرا تمثل في إنقاذ شخص من الطابق الرابع من طرف فرقة التدخل في الأماكن الوعرة ، على إثر حريق شب بشقة في عمارة اهلة بالسكان ، كما شاهد مدعوو الحماية طرق البحث عن ضحايا مفقودين تحت الانقاض، بواسطة الفرقة السينوتقنية ، كما كان عليه الحال، منذ أسابيع مع الضحية المفقود من ولاية البليدة بجبال الضاية في عملية بحث لمدة ست ايام.

اقترح والي الولاية موس جهيد، قبيل الشروع في مراسيم الاحتفالية،لدى معاينته للجناح الإداري والطبي بهذه الوحدة، ببرمجة عملية وضع حيز الخدمة للوحدة الرئيسية الواقعة بحوش بايزيد، كونها جاهزة بنسبة 95 بالمائة، على أن يتم تدارك النقائص و حاجيات هذه الوحدة مع المجلس الشعبي الولائي و المديرية العامة للحماية المدنية. برر مدير الحماية بهذه الولاية محمد شهب العين ، حاجة قطاعه لهذه الوحدة الجديدة ، لإمكانية استعمال فضاءها الخارجي لاحتضان مستشفى متنقل عن طريق الخيام للتكفل بجرحى او مرضى اي ظرف طارئ كالزلازل أو ارتفاع عدد ضحايا كوفيد . أمضى ذات مدير الحماية بهذه الولاية ، بهذه المناسبة، اتفاقية اطار مع مدير التكوين والتعليم المهنيين، لسنة 2022/2021 لتمكين متربصي التكوين من الاستفادة من تكوينات مختصة في الحماية، الوقاية، الإسعاف، الى جانب تمكين أفراد الحماية من الاستفادة من تكوينات في مجال الصيانة و الحرف.

كما كرمت هذه المديرية الفائزين الأوائل في مختلف المنافسات الرياضية المقامة خلال هذه السنة، اطارات جناح الاسعاف الطبي،وكذا قائدة الجيش الأبيض بمستشفى محمد بوضياف، الى جانب اطارات بالمديرية العامة للحماية المدنية، مع عدد من رؤساء الجمعيات التي ساهمت جنبا إلى جنب مع هذه المديرية وافرادها في مكافحة هذا الوباء الخطير، علاوة على تكريم بعض المسؤولين نظير وقوفهم الجاد مع هذا القطاع.

ع.ع