كراء وتأجير بيوت في جيجل … ” كرنفال في دشرة “

إنتشرت في السنوات الاخيرة ظاهرة كتابة الأرقام الهاتفية  الغرض منها كراء  المنازل والشق

المتواجدة  في البلديات الساحلية مثل جيجل والعوانة  والأمير عبد القادروسيدي عبد العزيزو خيري واد عجول وحتى الطاهيروالشقفة والجمعة بني حبيبي، لكن المشكل ليس في كراء المنزل من عدمه او تحديد السعرالذي يعود بالدرجة الأولى الى الاتفاق المسبق بين المالك والزبون، لكن ما يحز في نفس كل عابر للطريق الوطني سواء كان سائحا أو عابر سبيل او من أهل المنطقة: هو مكان وكيفية كتابة رقم الهاتف، لأن كل زائر لجيجل سيجد أمامه أرقام هاتفية مكتوبة على أغصان الأشجار وجدران المنازل والأعمدة الكهربائية المتواجدة بجانب الطريق الوطني رقم 43 ابتداء من منطقة لعرابة بالخرجة الشرقية لبلدية العنصر الى غاية مدينة جيجل، ونفس الشي بالنسبة لزيامة منصورية والعوانة  وحتى وسط عاصمة الولاية، فأينما وليت وجهك تجد  أمامك عبارة “”منزل للكراء”” التي تعود بنا الى زمن مضى وتذكرنا (( بفيلم كرنفال في دشرة ))، وشتان طبعا بين الفيلم والواقع المعاش، لكن وجه الشبه  يكمن في كيفية الإشهار للشئء وكأن جيجل أصبحت  كلها للكراء ، فالثقافة السائدة  حاليا عند البعض هي كيفية الحصول  على مبلغ مالي محترم من عائدات كراء المنازل لللسياح القادمين من مختلف ولايات الوطن مع إهمال وتشويه المنظر الجمالي الخلاب لطبيعة عاصمة الكورنيش

المصدر