كورونا الجزائر العاصمة … تفاصيل الوضعية الوبائية بالجزائر العاصمة … مؤشر قوي على تسحن طفيف في الوضع الوبائي في ولاية الجزائر

 عايش الزهرة 

 

 تؤكد  دراسة أعداد المصابين بوباء فيروس كورونا في الجزائر العاصمة  أن الوضع  في العاصمة الجزائرية أو ولاية  الجزائر يسير  ببطء نحو التحسن والتعافي .   

 ارتفع  مجموع عدد المصابين بوباء فيروس كورونا في الجزائر  العاصمة في الفترة بين  1  و 30 جوان يونيو 2020 ،  من 1074  حالة  في  1 جوان 2020 إلى 1474  حالة  يوم 1 جويلية  بزيادة اجمالية في 30 يوما  بلغت 421  حالة،  متوسط عدد الحالات المسجلة في العاصمة  في شهر جوان 2020  فاق 14  حالة يوميا،  الجزائر  العاصمة تأتي في المرتبة الثانية في متوسط عدد  الحالات اليومية مباشرة خلف ولاية سطيف لكن  العنصر  الجديد  في  موضوع التفشي الوبائي بالعاصمة  هو أن متوسط عدد الإصابات اليومي في العاصمة  انخفض في شهر جوان مقارنة  مع الرقم ذاته في شهر ماي ، الرقام الرسمية  لوزارة الصحة الجزائرية  تقول إن مجموع  عدد  المصابين بوباء  فيروس كورونا  بلغ542 حالة  يوم  1 ماي 2020   وارتفع إلى  1059 حالة يوم 31 ماي متوسط عدد الاصابات اليومي في شهر ماي 2020 كان 18 حالة  يومية  في شهر  ماي ، وانخفض إلى 14 حالة فقط في  شهر جوان، وبالرغم من  أن دراسة الارقام هذه تبقى نسبية  إلا أنها تؤشر  إلى أن  الوضعية  الوبائية  في ولاية الجزائر تحسنت في شهر جوان بالرغم من التصاعد الكبير  في النصف الثاني من شهر جوان 2020 ،  العنصر الإيجابي  الثاني في العاصمة الجزائر طبقا لارقام وزارة الصحة الجزائرية  دائما هو ، هو أن طبيعة الأنشطة  الرسمية  والإدارية والصناعية في الجزائر ، بحكم عدد السكان الكبير ووجود أغلب أو ربما كل المقرات الادارية  والأمنية والقضائية المهمة  في العاصمة  ومقرات ذات طابع حيوي بها كل هذه رشحت العاصمة لكي تتحول بسرعة إلى بؤرة الوباء الرئيسي في كامل الاقليم ، وهذا ما حذث في 90 بالمائة من الدول التي عرفت  وباء كورونا إلا أن العاصمة الجزائر مزالت في المرتبة الثانية  من حيث مجموع الاصابات وفي المرتبة  الثانية أيضا من حيث زيادات الاصابات اليومية في المتوسط .         

المصدر