منها 4000 غرس صنف خروب غرس أكثر من 15 ألف شجيرة بولاية المدية

تم غرس صبيحة اليوم أكثر من 15 ألف شجيرة بسبع مواقع بلدية ، منها منطقة الفرنان بمحاذاة الطريق السيار بالبرواقية، بحوالي 4000 شجيرة من صنف الخروب ،بحضور السلطات المحلية المدنية والعسكرية والجمعيات ذات الصلة .

و شارك في عملية الغرس هذه إلى جانب أفراد الجيش الشعبي الوطني، ممثلي الحركة الجمعوية ، جمعية الريحان لحماية البيئة وتزيين المحيط ، جمعية البيئة والمحيط الأخضر، جمعية البذرة ، جمعية الجيل الصاعد العلمية والثقافية بالبرواقية، فوج الفداء للكشافة الإسلامية .

أكد مصطفى بوكرش محافظ الغابات بهذه الولاية، في شرح له للمجهود المبذول في هذا المجال خلال 2020/2019 بأنه تم إنجاز 290 ألف شجيرة ب 64 بلدية على مستوى 900 موقع بمشاركة 17 ألف متدخل ، كما أنه سيتم غرس خلال الفترة 2021/2020 اجمالي 512.480 شجيرة، وقد تم إنجاز إلى غاية تاريخ 21 نوفمبر 2020 ما يربو عن 22.236 شجيرة عبر 120 موقع بمشاركة 1500 متدخل.

وصف جهيد موس والي الولاية عملية الغرس بالكبرى ضمن الحملة الوطنية للتشجير ، وتأتي وفقه كرد فعل إيجابي بعد الحرائق التي عرفتها بعض ولايات الوطن نتيجة اعمال إجرامية، مؤكدا في تصريح صحفي ” لقد اشرفنا اليوم على الانطلاق الرسمية لهذه الحملة الوطنية ، لتشمل سبع بلديات لغرس 15200 شجيرة ، على أن تستمر على طول السنة للوصول إلى عملية غرس 512 ألف شجيرة بهدف إعادة الغطاء النباتي وتحسين المحيط البيئي والجمال للساكنة بالولاية .

ثمن موس مجهود كب الادارات العمومية التي اسمهت في إنجاح هذه العملية وعلى رأسهن محافظة الغابات ،مشيدا أيضا بدور كل الجمعيات ، الهلال الأحمر الجزائري ، الكشافة الإسلامية وكذا الأطفال الذين تم اشراكهم بمناسبة اليوم العالمي الطفولة ، فضلا على كل الأسلاك النظامية نظير مشاركتهم الفعالة وعلى رأسهم الجيش الشعبي الوطني، الأمن والدرك الوطني وقطاع العدالة والحماية المدنية.

وحسب خديجة دهليس مكلفة بالإعلام بهذه المحافظة ، فإن غرس شجرة الخروب بمنطقة الفرنان بمساحة 12 هتكار بدائرة البرواقية ، سيمكن من توفير حقل لرعي النحل، الى جانب إستعمال ثمارها في الصناعات التحويلية ، إلى جانب تنويع الغطاء الغابي .

وفي رد والي الولاية على إحدى الجمعيات بهذه الدائرة المقصية من طرف بعض المدراء ، بانه قد اعطى تعليمات بمنح 45 ألف كمامة للمؤسسات التربوية بالولاية ، كما طمان رئيسها بانه سيتم استقالبه خلال هذه الايام بغية مساعدته في الحصول على مادة القماش لصناعة الكمامات لفائدة متمدرسي دائرة البرواقية.

ع.ع