موظفو قطاع التجارة يشنون إضرابا وطنيا للكرامة التاريخي

شن غالبية موظفي قطاع التجارة على المستوى الوطني، صبيحة اليوم ، إضرابا عن العمل وصف بالتاريخي ، لعدم استطاعة الوزارة الوصية التكفل بمطالب هؤلاء الاجتماعية والمهنية العالقة منذ سنوات . وقد وصلت نسبة الإضراب في بعض الولايات على غرار كل من برج بوعريج ، خنشلة، تبسة ، بجاية ؛ تيزي وزو ، تمنراست ، حد 100 بالمائة ، كما ألح الغاضبون عبر إضراب الكرامة في هذه الايام الشتوية على الوزارة بمنحهم تعويضات الغرامات المحصلة التي باتت تستفيد منها قطاعات أخرى على حساب هذا القطاع الحساس . أكد هؤلاء من خلال هذه الصرخة بانه حان الوقت للأخذ بيدهم في مجال تحسين ظروف عملهم المالية وتثمين مجهودهم ، مستغربين حرمانهم من منحة كوفيد في وقت كانوا في الصفوف الأولى في مجابهة الوباء ، وما السر من عدم تطبيق المادة 07 من المرسوم التنفيذي رقم 11/205 الذي يؤسس النظام التعويضي لعمال هذا القطاع فيما يسمى بالمنحة الإلزامية.

دعا بؤساء هذا القطاع الحساس الذي يعول عليه كثيرا في محاربة الفساد و الغش و الممارسات غير القانونية، الوزارة إلى التعجيل بمراجعة القانون الأساسي ،و الوفاء بوعودها وترجتمها إلى مكاسب حقيقية من منطلق أن سياسة التسويف صارت لا تجدي نفعا معهم .

ع.ع