ندوة وطنية لتقييم أداء الجامعات خلال شهر مارس

قرر وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، صبيحة اليوم، غلق الإقامة الجامعية الذكور بالمدية، بسبب وضعيتها الكارثية وغياب الأمن بها .

عاين بن زيان، عدد من الهياكل، على غرار القطب الجامعي قيد الانجاز، ومخابر البحث، والمنصة التكنولوجية للنمذجة السريعة، ببلدية وزرة. وضع الوزير حيز الخدمة لإقامة جامعية للبنات بسعة 2000 سرير ، و تفقد مشروع إنجاز إقامة أخرى بنفس السعة بهذه البلدية، الى جانب تدشين منصة تكنولوجية للنمذجة السريعة. دعا ممثل الحكومة، لان تكون هذه الهياكل، دافعا قويا لتحسين نوعية التكوين والبحث، مع تطوير أساليب التسيير والحوكمة في زمن الرقمنة وتشجيع الطلبة على الإبداع وتحفيزهم على الابتكار وخلق مشاريع في اطار ثقافة المقاولاتية ، التي نعمل على ترسيخها في الوسط الطلابي بالجامعة الجزائرية ، حتى يتحول الطالب إلى فاعل رقمي وديناميكي في خلق الثروة لا طالبا لها . أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بان عملية تقييم المؤسسات الجامعية والبحثية و الخدماتية المعتمدة منذ شهر جويلية 2020، قد أظهرت بصفة جلية المؤسسات التي لم تستطع الانخراط في ديناميكية القطاع المعتمدة، و تحولت إلى عبء حقيقي وعائق في وجه عملية تطوير القطاع، وهو ما جعل قطاعه يلجأ إلى اتخاذ إجراءات ضد مسيري هذه المؤسسات، و ستتواصل هذه العملية ضد كل المسيريين الذين يثبت عجزهم وفشلهم في إدارة مؤسساتهم .

امر ممثل الحكومة بضرورة ترشيد النفقات العمومية المخصصة للمؤسسات الجامعية و الخدماتية وباستغلال امثل للوسائل البشرية والمادية ،من خلال التشارك في الوسائل والتعاون في استعمالهما داخل المؤسسة ،فيما بين مكوناتها بين المؤسسات في نفس المدينة وخارجها، مع إبقاء قنوات الحوار والتشاور والتشارك و الاتصال مفتوحة بين مختلف مكونات الجامعة والوزارة والمحيط الخارجي،مع مواصلة تعميم رقمنة القطاع بما يسمح بفعالية اكبر ، للوصول إلى تسيير الشؤون الجامعية البيداغوجية و الخدماتية والبحثية بسهولة وشفافية، فضلا على ربط العلاقة بين الجامعة والمحيط الاقتصادي ضمن استراتيجية تكوين اطارات مؤهلة وذات كفاءة.

أضاف قائلا ، بان عملية التقييم والمراقبة الميدانية للإقامات، لظروف وواقع الخدمات المقدمة للطلبة ،أظهرت كلها عدم رضا طلبتنا لها على مستوى بعض الاقامات الجامعية، بما يستوجب الشروع في إعادة تأهيل المرافق الخدماتية التي تعرف تدهورا وترميمها ،لتكون جاهزة للخدمة مع مطلع الدخول الجامعي المقبل ، مع الشروع في تجهيز الإقامات الجامعية الجديدة لتصبح عملية مع مطلع هذا الدخول ، والعمل على صيانة شبكات المياه والغاز والتدفئة، مع توفير اطار معيشي ومحيط حياتي يرقي إلى مستوى طموحاتهم، لتمكينهم من التفرغ الكلي للتحصيل العلمي والمعرفي والتفكير في الابتكار والإبداع ، دون إغفال توفيرالامن داخل الإقامات الجامعية وخارجها.

طالب بن زيان كل الاسرة الجامعية للبقاء مجندة ومواصلة تطبيق البرتوكول الصحي، حتى تعود الجامعة لنشاطها الطبيعي، بعدما وصلت مصالحه تقارير بوجود تراخي في هذا الشأن على مستوى بعض مؤسسات التعليم العالي ، كما انه سيجرى تقييم للسداسي الأول من السنة الجامعية الحالية و تقييم لتحضيرات الدخول الجامعي المقبل، في الندوة الوطنية للجامعات التي ستلتئم في 15 مارس 2021.

ع.ع