نسب انتقال “قياسيــــة” للطور الثانـوي..

قررت الحكومة إعفاء المتمدرسين من اجتياز امتحان شهادة البيام والابقاء عليه اختياريا وللطلبة الاحرار وكشف بيان لمصالح الوزير الأول في هذا الشان أن شهادة التعليم المتوسط “اختيارية” وليست “إجبارية” للانتقال إلى مستوى أعلى حيث سيكون هذا الانتقال باحتساب معدلي الفصليْن الأول والثاني للسنة الدراسية 2019 2020 وههوالقرار الذي ثمنته جمعيات اولياء التلاميذ والشركاء الاجتماعيين الذين طالما طالبوا به الحكومة معتبرين القرار بالعادل الذي حرر التلاميذ والاولياء من الضغط النفسي الذي يعيشونه 

 اسدى الوزير الأول، عبد العزيز جراد، تعليمات بخصوص شهادة التعليم المتوسط للسنة الدراسية 2019/2020، لوزير التربية الوطنية وجاء في بيان للوزارة الأولى  أنه “بعد استشارته من طرف رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون، الثلاثاء 23 جوان 2020 أسدى الوزير الأول لوزير التربية الوطنية تعليمات بخصوص شهادة التعليم المتوسط للسنة الدراسية 2019 /2020 واضاف البيان ان شهادة التعليم المتوسط اختيارية، كونها بالنسبة للتلاميذ المتمدرسين لم تعد شهادة ضرورية للانتقال إلى مستوى أعلى وأضاف البيان، أن الإنتقال سيكون بإحتساب معدلي الفصليْن الأول والثاني، على أن يبلغ المعدل العام 9 من 20 .

وأشار البيان، إلى أنه يمكن للتلاميذ الذين لم يحصلوا على 9 من 20، اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط،والتي سيُحتسب معدلُها في عملية الانتقال إلى المستوى الأعلى أما بالنسبة للمترشحين غير المتمدرسين، والذين يبلغ تعدادهم 23000، فشهادة التعليم المتوسط، تُعتبر إجبارية بصفتها الطريقة الوحيدة الممكنة لمزاولة أي تكوين مهني عالي.

من جهتها ثمنت نقابات التربية اجراءات الحكومة واكدت النقابة الوطنية لعمال التربية اسنتيو” على لسان الامين العام عبد الكريم بوجناح في تصريح للبلاد  ان القرار سيخدم نثمن القرار الدذي جاء بعد محاولات من طرف التنظيم الذي كان سباقا في اقتراح الغاء الامتحان خدمة لمصلحة التلاميذ والقطاع وتم ارسال مؤخرا مراسلا في ماي الفارط الى الرئيس عبد المجيد تبون تم من خلالها تحدد اسباب المطالبة بالغاء البيام وكما طالب التنظيم خلال اللقاء الثنائي الذي تم تنظيمه الاثنين الماضي جددت التنظيم المطالب بالغاء الامتحانم مع الابقاء عليه اختياريا للتلاميذ الذي لديهم معدلات تفوق 9 من 20 واجباريا للذين يحوزون على علامات تقل عن 9 من 20 واكد ان قرار الحكومة من شانه تجنيب القطاع عدة مشاكل سواء ما تعلق الامر بالجانب البيداغوجي خلال الدخول المقبل وكذا تفاذدي تسجيل اية اصابات وسط التلاميذ اومستخدمي القطاع بفيروس كورونا خاصة في ظل تسجيل المزيد من الاصابات يوميا  من جهته قال عمورة الامين العام لنقابة الساتاف اكد ان القرار عادل ويعتبر حل وسط لانه يخدم التلاميذ المتمدرسين والمترشحين الاحرار وكذلك هذا القرار سوف يحرر التلاميذ واوليائهم من الضغط النفسي الذي كانوا يعيشونه منذ اكثر من شهر وواضاف ان للكل حالة استثنائية حل استثنائي ويعتبر القرار بصفة غير مباشرة الغاء غير مباشر للشهادة واضاف المتحدث امس في تصريح للبلاد  ان التنظيم غير راضي عن قرار تخفيض معدل النجاح الى 9 من 20 على اعتباره ان سيعمل على اضعاف المستوى وكذلك سيخلق اكتظاظ كبير في اقسام السنة الاولى ثانوي الموسم المقبل  واشار المتحدث ان اغلبية المتوسطات اعلنت عن نسب نجاح اكثر 96 بالمائة في حين ان نسبة النجاح في البيام في الحالات العادية السنوات الماضية لم تتعدى 50 بالمائة   من جهتها ثمنت جمعيات اولياء التلاميذ قرار رئيس الجمهورية وأكدت أنها استحسنت كثيرا استجابة الحكومة لمطلب الأولياء بإلغاء امتحان البيام، خاصة في ظل الظروف الحالية. كما أن القرار من شأنه رفع الضغوطات النفسية عن الأولياء.  

المصدر