هل يعرف والي ولاية الشلف حقيقة ما يجري في الشطية ؟

يشتكي ساكنة بلدية الشطية بولاية الشلف من غياب كلي لسلطات المحلية وعلى رأسها سيد المير بقيام بعمله بخصوص الحرص على تنظيف الشوارع والاحياء من القمامة المنتشرة هنا وهناك دون الاكتراث بصحة المواطن من جهة والمنظر المقزز من جهة اخرى بإعتبار هذه البلدية من اكبر البلديات في شمال إفريقيا الى جانب غياب التنمية والتهيئة العمرانية التي تسير بخطى السلحفاة كتعبيد شبكة الطرقات التي تعاني من إنتشار الحفر بها وحسب بعض المواطنين البلدية تنتهج سياسة بريكولاج وذر الرماد في العينين خلافا لتعليمة الحكومة التي تأمر بتحسين الخدمات في شتى المجالات وتركيز على عمليات التنظيف وتعقيم كحي المنطقة  09 بالشطية حيث يشهد تكدس القمامة في ازقة الحي منذ اسبوع دون تحرك الجهات المعنية ناهيك عن تكاثر الناموس انبعاث روائح كريهة اقلقت مواطنين ومرضى الربو والحساسية امام الحرارة الكبيرة وفيروس كورونا كوفيد19 .

فاطمة حسان

المصدر