والي المدية يتقاسم هموم ساكنة بلديات دائرة سي المحجوب الفلاحية

مثلما أعلن عنه عشية أمس خلال لقائه التعارفي مع أسرة الإعلام ، تفقد اليوم جهيد موس والي ولاية المدية رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي ساكنة و التنمية المحلية ببلديات دائرة سي المحجوب الفلاحية بامتياز .

عاين موس ببلدية سي المحجوب مطعم مدرسة امحمد حناشي بطاقة استيعاب 200 وجبة من حيث نوعية التجهيز مطالبا القائمين على قطاع التربية بضرورة فتحه لاستقبال التلاميذ في اول يوم من الدخول المدرسي ،واضعا في الوقت ذاته حيـز الخدمة لمشروع إنجاز شبكة المياه الصالحة للشرب لفرقة عين مازوز و سيدي البختي، و المنجز في اطار برنامج مناطق الظل بتكلفة مالية قدرت ب 15 مليون دج ، فضلا على وضعه حيز الخدمة لمشروع إعادة تأهيل الطريق البلدي قمانة الرابط بين الطريق الولائي رقم 138 و الطريق الولائي رقم 188 بمنطقة سيدي بلعباس على مسافة 7.4 كم على اعتبار بانه سيمكن بعد استلامه من فك العزلة عن المنطقة وتسهيل الحركية بها .

اطلع والي الولاية ببلدية بوعيشون على وضعية مشروع انجاز شبكة المياه الصالحة للشرب لفرقة العبابدة و ما جاورها على مستوى منطقة الحلاونية بنسبة 80 بالمائة، في اطار المشاريع المنجز ة ضمن برنامج مناطق الظل 2020 ، داعيا الى ضرورة الاسراع في استلامه وايصال المياه الصالحة للشرب لحنفيات الساكنة وانهاء معاناتهم قبل الثاني من شهر اكتوبر القادم، كما استمع الوالي بمنطقة الظل بفرقة قنيف لانشغالات المواطنين والتي تمحورت في مجملها حول فك العزلة والربط بشبكة المياه وكذا شبكات التطهير.

على صعيد ذي صلة وقف الوالي على واقع التعليم بالمدرسة الابتدائية الشهيد سي امحمد بوقرة ببلدية أولاد بوعشرة ، مقترحا أمام مستقبليه وجوب تمكينها من تجديد التجهيزالمدرسي بها لتحسين مستوى التدريس بها كما عاين مشروع انجاز 30 سكن عمومي ايجاري المنتهية اشغاله ، حيث الح على ضرورة ربطه بشبكة الكهرباء في ظرف اقصاه شهرين .

هذا وخص الوالي بمحطة الحياة بشروحات وافية حول مشروع الطريق الاجتنابي الرابع الرابط بين خميس مليانه والبرواقية، فضلا على عقده للقاءات على مستوى جميع محطات هذه الزيارة مع المواطنين مسجلا انشغالاتهم التي تمحورت في غالبيتها حول حاجتهم لتحسين اطاراهم المعيشي، حيث تعهد بالتكفل بها في حدود الإمكانيات المتوفرة. وفي تعليقه على هذه الزيارة التي قادها موس إلى بلدية بوعيشون ثمن رئيس المجلس الشعبي بهذه البلدية أحمد مرغمي جدوى مثل الزيارات لكونها تتسم بصدقية المسؤول الأول بالولاية نحو ساكنته بالقرى والدشور النائية على أمل أن تتواصل مثل هذه الخرجات المثمرة على حياة المواطنين واستقرارهم نمائهم .

ع.ع