والي المدية يطالب مساعديه ببذل مجهود أكبر بشأن الإطعام والنقل المدرسين في ظل سوء الاحوال الجوية

شدد والي المدية جهيد موس والي المدية أمسية البارحة ، على رؤساء الدوائر و البلديات لضمان تقديم وجبات دافئة بجميع المطاعم المدرسية، مضاعفة الجهود للتكفل بتلاميذ المدارس الابتدائية و توفير كامل شروط الراحة للمتعلمين بالطور الأول فيما يتعلق بالاطعام و النقل، في الظروف المناخية الصعبة، مع ضرورة ايفاد لجان تفتيش لمراقبة الاطعام على مستوى المؤسسات التربوية، المتابعة اليومية و الميدانية لمفتشي الاطعام المدرسي بالتنسيق مع رؤساء الدوائر لجميع المطاعم المدرسية، دون اهمال تقديم الاحتياجات الخاصة بالمطاعم المدرسية بالتنسيق مع مديرية التربية قصد التكفل بها في القريب العاجل، و التكفل التام بنقل تلاميذ المؤسسات التربوية، مع اعداد مخطط نقل عاجل لتلاميذ فرق و مداشر بلدية عزيز و بعض البلديات الأخرى التي تعرف ضعفا في هذا المجال .

و تنفيذا لتوصيات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون حول التطبيق الحرفي لما تم الاتفاق عليه بالنسبة لمناطق الظل ، وفي اجتماع له حضره رئيس المجلس الشعبي الولائي عبد الله بورقعة، الأمين العام للولاية عزيز عيسى بوراس ، مدير الإدارة المحلية ، رئيس الديوان، مديرة التربية ، رؤساء الدوائر و رؤساء البلديات، درس هؤلاء وضعية الاطعام و النقل المدرسيين بجميع البلديات من حيث وجوب تداراك النقائص ورفع مكامن الضعف.
فيما يتعلق بمناطق الظل ، حرص موس على مساعديه المتابعة الميدانية لها و تسليم جميع المشاريع قبل 31 ديسمبر 2020 كاقصى تقدير ، مع تنبيهه إلى حتمية تطبيق الديمقراطية التشاركية على مستوى البلديات لاختيار المشاريع ذات الأولوية لإعداد المخطط التنموي لسنة 2021، داعيا في الوقت ذاته إلى تقديم ما تم رصده من اعانات مالية للعملية التضامنية الخاصة بشهر رمضان ، بالإضافة إلى الدراسة الدقيقة لقوائم المحتاجين.
لم يتأخر المسؤول الأول في مطالبة الحضور بايجاد الحلول الميدانية لمشكل النفايات ببعض البلديات، مع تطبيق الصارم لجميع الالتزامات و القرارات المتخذة في الميدان، مع مواصلة عمليات التعقيم لجميع المؤسسات التربوية.

ع.ع