والي المدية يقف على بعض من التنمية المحلية ببلديتي ذراع سمار وتمزقيدة

متابعة لملف مناطق الظل ، وفي إطار متابعة سير المشاريع التنموية بالولاية ، ومدى تنفيذ التعليمات الصادرة عن السلطات المحلية ، أمر جهيد موس والي الولاية في اجتماع تنسيقي حول مدى تنفيذ التعليمات الصادرة بشأن خرجته الميدانية ، لكل من مناطق الظل ببلديتي ذراع سمار وتمزقيدة ، نهاية هذا الاسبوع .

أمر المصالح المعنية بضرورة الشروع الفوري في التجسيد الميداني للوعود التي تم قطعها للمواطنين خلال زيارته للمنطقة واعتماد المشاريع التنموية بها ، مطالبا بتهيئة الطريق البلدي الرابط بين الطريق الوطني رقم 18 و فرقة الجوابر لفك العزلة عن المنطقة ، وضع حيز الخدمة مشروع تزويد فرقة أولاد سنان بالمياه الصالحة للشرب ، مع منح اعانة مالية بغرض استكمال مشروع انجاز مسجد بفرقة اولاد سنان بإقليم البلدية الأولى، في حين الح على ضرورة الاسراع في استكمال المشاريع التنموية بالفرقة لفك العزلة عنه بمنطقة الظل بحي بازيز بلدية تمزقيدة نحو مقر البلدية مركز. هذا وقبيل هذا الاجتماع عاين موس عديد مناطق الظل بهاتين البلديتين ، حيث دعا إلى تسريع وتيرة إنجاز وتهيئة الطريق البلدي الرابط بين الطريق الوطني رقم 18 و فرقة الجوابر ، على اشطر وهذا لفك العزلة على المنطقة ، أما بالنسبة للانشغال الخاص بالنقل المدرسي فقد تم التكفل به .

وضع الوالي حيز الخدمة لمشروع تزويد فرقة أولاد سنان بالمياه الصالحة للشرب، وتفقد مشروع انجاز مسجد بها ،مانحا إياه إعانة مالية قدرت ب 01 مليون دينار جزائري.

وخلال معاينته لمشروع 80 مسكنا بصيغة الترقوي المدعم حث الوالي المرقي العقاري لاجل تسليم المشروع في اقرب الآجال ، والا سيحرم من أي مشروع آخر مستقبلا ، كما تفقد اشغال تهيئة طريق فرقة بازيز على مسافة 1.3 كم ، بالإضافة إلى انجاز شبكة المياه الصالحة للشرب بذات الفرقة، فضلا على مشروع انجاز الطريق البلدي الرابط بين الطريق الولائي رقم 08 و فرقة الدرايسية ، و مشروع انجاز جسرين في إطار إعادة تأهيل الطريق الولائي رقم 62 الرابط بين الطريق الوطني رقم 01 و بلدية تمزقيدة.

توجه والي الولاية بتعليمات صارمة لمدراء القطاعات بالتسريع في الإجراءات الخاصة بانجاز المشاريع حتى يتسنى للمواطن الاستفادة منها في اقرب الآجال.

ع.ع