وزير الموارد المائية مطلوب في ولاية تيسمسيلت

يعاني سكان بلدية سيدي بوتوشنت حوالي 45 كلم شرق عاصمة الولاية من نقص حاد في التزود بمياه الشرب ، مما زاد من معاناة هؤلاء السكان في البحث عن هذه المادة الحيوية خاصة ونحن في عز فصل الصيف ، الأمر الذي حتم على السكان الاستنجاد بصهاريج الجرارات التابعة للخواص قصد مدهم بالماء الشروب ، بالإضافة إلى صهاريج الشاحنات الخاصة بمصالح البلدية كحل مؤقت الى حين اكمال مشروع انجاز الخزان المائي الذي سجل تاخرا ملحوظا لاستلامه في الوقت المحدد وهو مشروع قطاعي تابع للمديرية الولائية للموارد المائية تقدر سعته الاستعابية ب 1000 متر مكعب ، بلإضافة الى محطة لضخ الماء انطلاقا من سد دردر التابع اقليميا لولاية عين الدفلى المجاورة  وهذا كله من خلال قنوات التوصيل والذي سيقضي على معاناة ساكنة هذه البلدية بعد طول انتظار  وهو المشروع الذي تعول عليه السلطات المحلية ومسؤلي ذات القطاع كثيرا في حل المشكل نهائيا ، خاصة وان المنطقة تعد من بين المناطق الجبلية بالولاية ذات التضاريس الوعرة ، الى جانب ذلك فهي بلدية سياحية بامتياز. و الى حين وضع المشروع حيز الخدمة و الاستغلال تبقى معاناة هؤلاء السكان مستمرة و لو لاشهر أخرى خاصة ان علمنا انه في الكثير من المناسبات تعطى عدة تعليمات بضرورة الاسراع في الاشغال و القيام بالتجارب الاولية لمعاينة وصول الماء الى حنفيات المواطنين بشكل طبيعي وهذا ما يتمناه الكثير منهم.

الطيب بونوة

المصدر