وفقا لبيان نيابة الجمهورية لدى محكمة المدية اخضاع جثة المرحوم بلعيد جهالة للتشريح لتحديد الأسباب المباشرة للوفاة

أصدرت نيابة الجمهورية لدى محكمة المدية اليوم بيانا صحفيا حول ظروف اختفاء ووفاة المدعو بلعيد جهالة موسى ، إذ بتاريخ 25 ديسمبر 2020 على الساعة 17.30 تلقت مصالح الدرك الوطني بعين الرمانة مكالمة هاتفية من أحد المواطنين مفادها ضياع 03 أشخاص بالمنطقة الجبلية بغابة وادي قيروس المحاذية لبحيرة الضاية ، ويتعلق الامر بكل من بوجمعة مراد، الحيرش علي ، و المرحوم بلعيد هجالة موسى، كون هؤلاء توجهوا إلى هذه المنطقة على متن سيارة لممارسة الرياضة، ونظرا لسوء الأحوال الجوية والضباب الكثيف، ولأن المعنيين بالأمر توغلوا داخل الغابة اضاعوا الطريق ، وحوالي الساعة العاشرة ليلا وفي نفس التاريخ تم العثور على المسميان بوجمعة مرادو الحيرش علي في حالة صحية جيدة ، أما المسمى بلعيد هجالة موسى فبقي البحث عنه جاريا ،كون هذا الأخير أثناء طريق العودة انفرد لوحده في البحث عن الطريق.

أوضح هذا البيان أنه بتاريخ 30 ديسمبر 2020 حوالي الساعة 14.30 زوالا وأثناء قيام المصالح الأمنية والحماية المدنية وكذا بعض مواطني بلدية تمزقيدة بالبحث عن المعني تم العثور عليه متوفيا وكان متواجدا أسفل الوادي بمنحدر بين الأحراش ، وبعد إبلاغنا من طرف المصالح الأمنية ، انتقلنا على الفور رفقة الطبيب الشرعي وكذا الشرطة العلمية التابعة لمصالح الدرك الوطني وقمنا بمعاينة جثة المعني رفقة الطبيب الشرعي الذي نفى وجود آثار للعنف على جسده، كما قامت مصالح الشرطة العلمية بأخذ صور فوتوغرافية للمكان لتحديد ظروف وملابسات الوفاة.
ختمت نيابة الجمهورية بيانها بانه بعد المعاينات قمنا بتسخير مصالح الحماية المدنية لانتشال جثة المرحوم كما أمرنا الطبيب الشرعي بتشريحها لتحديد الاسباب المباشرة للوفاة ، كما ان التحقيق لا يزال متواصلا في ظروف وملابسات وفاة المرحوم.

ع.ع