ولاية المدية تحتفي بيوم الهجرة باستلام عدة مشاريع حيوية

احيت ولاية المدية اليوم الذكرى التاسعة والخمسين ليوم الهجرة 17اكتوبر 2020تحت شعار ” إنتفاضة الأحرار في دار الاستعمار” ، تحت اشراف والي الولاية جهيد موس ، رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي وبحضور الأمين العام للولاية والسلطات الأمنية والمدنية والاسرة الثورية والاعلامية.

وبعد القيام بمراسيم الاحتفالات الخاصة بهذه الذكرى، قام الوالي بتسمية وتدشين المجمع المدرسي الجديد بحي الكتاب باسم الشهيد مجاجي منصور استعدادا لفتح ابوابه ابتدءا من الدخول المدرسي الجاري ، الى جانب تدشين وتسمية مجمع مدرسي بحي عين الجردة باسم الشهيد مزاري محمد، كما عاين موس هيكل الثانوية بعين الجردة ، داعيا الى الى استكمال ما تبقى من الاشغال ، واضعا ايضا حيز الخدمة لمشروع ربط157 مسكن بفرقة سيدي علي بالحمدانية بالغاز الطبيعي.

هذا وفيما امتدت الاحتفالات الى دوائر وبلديات الولاية ، اعتبر فؤاد شعواطي الأمين الولائي للمجاهدين بان هذه المحطة هي لاسترجاع تلك البطولات والتضحيات لجيل خلد اسمه في تاريخ الأمة وهو في ديار الغربة من أجل أن تحيا الجزائر حرة مستقلة.

كشف شعواطي في كلمته بالمناسبة أنه في مثل هذا اليوم الأغر خرج الآلاف من أبناء جاليتنا بقلب العاصمة الفرنسية باريس، وبمختلف المدن الكبرى، تلبية لنداء فيدرالية جبهة التحرير للقيام بمظاهرات سلمية حاشدة، معبرين عن سخطهم واستنكارهم من الأوضاع السيئة والتمييز العنصري الذي كان يمارسه المستعمر الفرنسي عليها دون الجاليات الأخرى المقيمة هناك ، وفد شارك في هذه المسيرات العديد من الفئات وحتى بعض الأحرار من الفرنسيين، الذين تضامنوا مع القضية الجزائرية وكانوا يعلقون امالا كبيرة في أن تتفهم السلطات الفرنسية انشغالاتهم غير أن ذلك لم يتحقق حيث كان الرد عنيفا ووحشيا.

ع.ع