يكتبها اليوم عبد الرحمن ابراهيمي لم يكن الجزائريون بحاجة لقرار  منع التنقل من ولاية  لأخرة حتى تتفاقم معاناتهم هذه السنة،  فحتى في الكوابيس لم  يتصور الجزائريون أن يقضوا صيفا يمنع  فيه عنهم التنقل بين ولاية  أخرى  وتنتع فيه  الزيجات، وقبل هذا  تتفاقم حالة الفقر  بسبب توقف  الكثير من الحرف ، وبقاء الرجال عاطلين عن العمل في البيوت ،  مع  منع ...