الأستاذ الدكتور/ جمال عبد الناصر محمد عبد الله أبو نحل إن الظلُم  أَّيهُا الظالمون لن يحُررُ الأوطان، ولن يّبَنَّى الإنسان، ولن يأتي بالإحسان، فهّوْ عَارِضٌ ملعُونْ، مُدمرٌ للبنُيان المّتِّينْ، وحَادٌ كالسكّيِنْ، وأنتُم تّعَلمُونْ ذلك علم اليقين، ولكنكُم تتجاهّلُون، وتتعامُون، وتتغافلُون، كّأنكُم لا تعَملُون، ولا تعقلون، ولا تَّتّفّكُرون، ولا تَرجعُون، ولا تتّوُّبُون أو تستغفرون أفلا تّنَتهُون!؛ فيا أيهُا الظالموُنْ من شياطين ...