في جو مهيب شيعت ظهر امس جنازة المحامية المغتالة بمقبرة سيدي زيان ببلدية عين بسام الى مثواها الاخير وبحضور جمع غفير من المواطنين واصحاب الجبة السوداء الذين توافدوا على المقبرة لتوديع زميلتهم التي اغدرت من طرف ثلاثة شباب من نفس البلدية ولاسباب تبقى مجهولة لحد الساعة.علما ان المغتالة وجدت مخنوقة داخل سيارة سياحية رفقة خطيبها الذي تعرض لعدة طعنات ولحسن ...