قالت الداخلية الفرنسية إن الوضع الداخلي في الجزائر جراء مسيرات الحراك الشعبي شأن داخلي وليس من حق الحكومة الفرنسية التعليق عليه، واعتبرت انه عكس ما روج له في بداية الحراك الشعبي من أن الوضع الداخلي يمكن أن يتسبب في تدفق جماعي للمهاجرين الجزائريين على القارة الأوروبية، إلا أن أعدادهم تراجعت بشكل لافت في 2019. وجاء هذا الموقف الرسمي الفرنسي من ...