بـن ويـس عـيسى     تشجيعا للمواهب  الشابة في كـل المجالات وفتح مجال الإعلام للتعريف بيها وتشجيعها بصفتها أبانت عن مواهـب ومسيرة ممـيزة وخصوصا ان وجدت هذه المواهب الشابة في مناطق بعيدة عن الأضواء فمن ولاية سعيدة مدينة العقبان وبضبط من مدرسة عريقة ولها تاريخ ناصع وكبير في تخريج دفعات من النجوم والتي تعتبر خزان للمواهب وهي “مولودية الحساسنة ” ...