هطال ادم   تعيش عدة  ولايات  داخلية منذ نهاية شهر جوان  موجة حر شديدة ، بلغت حدود 45 درجة في بعض الولايات ،  كما هو  حال  ولايات مثل البليدة عين الدفلى  المدية  البويرة ، المواطنون لم يستوعبوا  الحرراة هذه ، خاصة مع تدابير الحجر منع التنقل وغلق الشواطئ ،  واصبح يبحث عن الظل والبرودة في كل مكان.وحسب العارفين بالوضعية المناخية ...