معمر حبار   قرأت حوارات لكبار الجلاّدين السّفاحين المجرمين الفرنسيين من أمثال: أوساريس وبيجار وماصو وغيرهم يؤكّدون جميعا ودون استثناء أنّ: الطبقة السياسية الفرنسية المجرمة يومها كانوا على علم بالانتهاكات كالتعذيب، والاغتصاب الممارس ضدّ الجزائريين والجزائريات، وكانوا يطلبون منهم عدم ترك أثر مادي، وأن لا يصل الأمر إلى العلن ولهم الحماية ، والرعاية من طرف الطبقة السياسية الفرنسية المجرمة يومها. ...