عرف مستشفى محمد بوضياف بالبويرة حالة هستيرية عشية امس بسبب رفض المستشفى تسليم جثة مشتبه اصابتها بفيروس كورونا دوفيد 19 واصرار عائلتها بنقلها قبل وصول التحاليل الامر الذي لم يهضمه الاهالي وحدث ما لايكن في الحسبان.وحسب المعلومات التي تلقتها الجزائرية للاخبار من عين المكان فان المتوفاه رحمها الله كانت موتها مشكوك فيها باصابتها بالكورونا ما دفع بالطاقم الطبي باجراء ...